صاغت مؤسستنا مجموعة من التوجهات وهي تواصل تحقيقها تدريجياً في الأجل المتوسط، من أهمها ما يأتي:
  1. إعداد دراسات ميدانية في الدول العربية، بشكل تدريجي، تأخذ شكل "تحديد الاحتياجات التدريبية" (Training Needs Assessment, TNA)، بهدف عرض تلك الدورات التدريبية ضمن خطة التدريب السنوية التي تستجيب لإحتياجات المؤسسات في الدولة التي نخطط تنفيذ الدورات التدريبية فيها.
  2. تأسيس شراكات مهنية مع نخبة من المؤسسات المهنية، الإقليمية والدولية المعروفة والجامعات التي لها معاهد أو مراكز تدريب أو إستشارات متخصصة، وذلك في نشاطي التدريب والإستشارات، تقود الى منح شهادات مشتركة، سواء لمن يكمل متطلبات كل دورة تدريبية أو لمن يكمل متطلبات الدبلوم المهني.
  3. التوسع في مجالات التعاون مع المعاهد والمراكز التدريبية الملحقة بالوزارات والمؤسسات العامة، بهدف المشاركة في تنفيذ الدورات التدريبية، التي تستجيب لإحتياجاتها. شاملاً الإستفادة من القاعات التدريبية المجهزة، والتسهيلات الأخرى المتوفرة محلياً.
  4. التوسع في التعاون مع المعاهد والمراكز التدريبية المذكورة، بهدف تقديم خبراتنا وتجاربنا المهنية لها من خلال الإسهام الفني في ادارتها، والإرتقاء بكل الجوانب التي تحتاج الى ذلك، كونها من الشركاء في الميدان.
  5. تصميم وتنفيذ دورات تدريبية، تمتد لآجال أطول من الاسبوع الواحد او الاسبوعين، بهدف إكتساب مهارات خاصة، حيث يمكن للمشارك الحصول على شهادات دولية معتمدة تتطلب مثل هذه المدد.
  6. إكمال الإستعدادت التكنولوجية والعلمية والمهنية لتمكين مؤسستنا من تقديم الدورات التدريبية "عن بعد" (E-Training / E-Learning) معززة بالتواصل بالفيديو (Video Conferencing).
  7. الإستعداد لعقد عدد من المناسبات المهنية سنوياً، تغطي الإهتمامات العربية، منها عقد مؤتمر سنوي، وعدد من الملتقيات،والندوات، وحلقات الدراسة، وورشات العمل المتخصصة، خلال كل سنة.

الخطة متوسطة الاّجل